قسد تخلي مئات المدنيين من جيوب داعش الأخيرة

27

أخلت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) قرابة الـ 1000 مدني من مناطق هجين والسوسة (شرقي#دير الزور) وفق ما أفادت به مصادر محلية من المنطقة ذاتها.

وقالت مصادر من المنطقة لموقع الحل إن قسد قامت بتأمين خروج قرابة الـ 1000 مدني فار من جيوب تنظيم الدولة الإسلامية داعش الأخيرة، في منطقتي هجين والسوسة، ونقلهم لمخيمات تحت حمايتها.

من جانبه قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قسد قامت بتأمين مئات المدنيين الفارين من جيوب التنظيم الأخيرة، حيث نقلت عددا من المسنين والأطفال والنساء من مدينة هجين، معظمهم نازحين من حلب والعراق والبوكمال وريفها، إلى مناطق آمنة ضمن مخيمات تحت حراستها في ريفي ديرالزور والحسكة.

وبذلك يصل تعداد المدنيين الفارين من جيوب التنظيم الأخيرة باتجاه مناطق قسد، منذ الـ 30 من تشرين الأول / نوفمبر من العام الجاري، إلى أكثر من 1700 مدني غالبيتهم من النساء والأطفال والمسنين، فيما تتعذر معرفة أعداد من تبقى من مدنيين داخل مناطق سيطرة التنظيم، وفق ما نقله المرصد أيضاً.

وقال خليفة الحاج حسين (من سكان هجين) لموقع الحل، إن التنظيم ” يقوم بقتل من يعتقله بتهمة الفرار إلى مناطق قسد، حيث أعدم قرابة 13 شخصاً من مناطق متفرفة في جيوبه الأخيرة خلال الشهر الجاري بتهمة تهريب المدنيين من مناطقه”.

ولا يزال التنظيم يسيطر على بلدت وقرى صغيرة في ريف مدينة البوكمال، بعد فقدانه السيطرة على مدينة هجين، حيث لاتزال المعارك مستمرة بينه وبين قسد التي تسعى لإخراجه بشكل كامل من عموم المنطقة، وفق المصدر ذاته.

المصدر: الحل