قسد تداهم بلدة شرقي دير الزور وتعتقل 5 أشخاص يعملون بالتهريب نحو مناطق نفوذ النظام

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان ضمن منطقة شرق الفرات، بأن قوة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية داهمت بعد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، بلدة الجرذي الخاضعة لسيطرتها بريف دير الزور الشرقي، واعتقلت 5 أشخاص بتهمة “التهريب نحو مناطق نفوذ النظام على الضفة الأخرى لنهر الفرات”، وكان المرصد السوري نشر أمس أن دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية داهمت عبارات نهرية يستخدمها المهربون من بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي لنقل النفط إلى مناطق سيطرة النظام غرب الفرات، حيث اشتبك عناصر قسد مع إحدى نقاط النظام في حويجة الشامية على ضفاف نهر الفرات المقابلة لبلدة الشحيل، مما تسبب باحتراق صهاريج محملة بمادة المازوت.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار يوم أمس الأول، إلى أن قوة عسكرية تابعة لـ”قسد” معابر داهمت التهريب على نهر الفرات، واستهدفت بقذائف “الأربيجي” ، عبارات لتهريب النفط مركونة في حويجة الشامية في الضفة الغربية لنهر الفرات وصادرت أنابيب تستخدم لضخ النفط.
ويأتي ذلك، بسبب خلافات ما بين المهربين وآخرين متنفذين، على عائدات التهريب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد