قسد تداهم معابر التهريب في الشحيل وتستهدف بالرشاشات “عبارات نهرية” متوجهة لمناطق نفوذ النظام

محافظة دير الزور: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، حملة أمنية واسعة نفذتها قوات سوريا الديمقراطية على معابر التهريب النهرية في بلدة الشحيل الواقعة تحت سيطرتها بريف دير الزور الشرقي، وعمدت القوة المداهمة إلى استهداف عبارات التهريب نحو مناطق نفوذ النظام على الضفة الأخرى من نهر الفرات بالرشاشات المتوسطة والثقيلة وبعض القذائف، وذلك لإعطابها، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.
وكان المرصد السوري نشر في 26 نيسان، أن دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية داهمت عبارات نهرية يستخدمها المهربون من بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي لنقل النفط إلى مناطق سيطرة النظام غرب الفرات، حيث اشتبك عناصر قسد مع إحدى نقاط النظام في حويجة الشامية على ضفاف نهر الفرات المقابلة لبلدة الشحيل، مما تسبب باحتراق صهاريج محملة بمادة المازوت.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد