قسد تداهم معابر التهريب مع مناطق النظام في الشحيل وتشتبك مع مجموعة من المهربين

محافظة دير الزور: شهدت بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، اشتباكات بين عناصر تابعين لقوات سوريا الديمقراطية من طرف، ومجموعة من المهربين من طرف آخر، وذلك على خلفية مداهمة دورية عسكرية تابعة لقسد لمعابر التهريب بين مناطق نفوذ قسد ومناطق نفوذ قوات النظام على الضفة الأخرى لنهر الفرات، وتسببت الاشتباكات بسقوط جرحى، دون معلومات عن قتلى حتى اللحظة.

المرصد السوري أشار أمس الأول، أن قوات سوريا الديمقراطية داهمت معابر التهريب النهرية في بلدة الصبحة بريف دير الزور الشرقي، وصادرت زوارق الصيد ومعدات تستخدم لأعمال التهريب ونقل المواد من مناطق “قسد” إلى مناطق نفوذ النظام السوري والميليشيات الإيرانية على الضفة الأخرى لنهر الفرات.
ويأتي ذلك، في إطار مكافحة عمليات التهريب التي تنشط في مناطق واسعة من ريف دير الزور.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد