“قسد” تداهم معبرًا للتهريب وتقتل أحد العاملين وتصادر كميات من المحروقات في ريف دير الزور الغربي

 

محافظة دير الزور: قُتل شاب يعمل بتهريب المحروقات برصاص عناصر دورية تابعة لـ”قسد” على المعبر النهري في قرية زغير جزيرة غربي دير الزور، حيث داهمت الدورية المعبر النهري، وصادرت براميل مازوت كانت معدة للتهريب إلى مناطق النظام السوري على الضفة الأخرى من نهر الفرات.
ويأتي ذلك، بعد ساعات من مقتل 9 من قوات الدفاع الذاتي ومجلس دير الزور العسكري على يد خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في عمليتين منفصلتين بريف دير الزور.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أكدوا، اليوم أن تنظيم “الدولة الإسلامية” تمكن عبر خلاياه من تنفيذ هجومين متشابهين لكنهما منفصلين، استهدفا نقطتين عسكريتين في ريفي دير الزور الشرقي والغربي وذلك مساء أمس الأربعاء، الأول جرى في بادية الشحيل شرقي دير الزور، واستهدف خلايا التنظيم نقطة عسكرية تابعة لمجلس دير الزور العسكري، الأمر الذي أدى لمقتل 5 من المجلس.
وفي ريف دير الزور الغربي، استهدف عناصر التنظيم نقطة تابعة للدفاع الذاتي في بلدة جزرة البوشمس، ما أدى لمقتل 4 من قوات الدفاع الذاتي، بالإضافة لمقتل انتحاري من التنظيم عقب تفجير نفسه بعد تعرضه لطلق ناري، كما تمكنت قوات الدفاع الذاتي من أسر 2 من المهاجمين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد