قسد تداهم معبر نهري شرقي دير الزور وتشتبك مع مسلحين يعملون بتهريب المحروقات نحو مناطق نفوذ النظام على الضفة الأخرى للنهر

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دورية عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، داهمت فجر اليوم الاثنين، معبر نهري في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، واشتبكت مع مسلحين يعملون بتهريب المحروقات إلى الضفة الأخرى لنهر الفرات حيث تسيطر قوات النظام، دون معلومات عن خسائر بشرية.
المرصد السوري كان قد وثق قبل ساعات، مقتل اثنين من عناصر قوات مجلس هجين العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية، متأثرين بجراح أصيبا بها جراء إطلاق نار متبادل مع مهربين عند معابر التهريب ببلدة ذيبان شرقي دير الزور خلال يوم أمس، وكان المرصد السوري أشار أمس، إلى إصابة عنصرين في قسد جراء تبادل لإطلاق نار جرى فجر اليوم الأحد خلال مداهمة نفذتها دورية تابعة لـ”قسد” على معابر التهريب
واشتبكت مع مهربي المحروقات على ضفاف نهر الفرات في بلدة ذيبان، وأصيب مدني من البلدة برصاصة طائشة خلال الاشتباكات.
وفي 7 تموز، أصيب شخصان بطلقات نارية، في شجار تطور لإطلاق الرصاص، قرب معابر التهريب في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، حيث تم نقله إلى أحد المشافي لتلقي العلاج.