المرصد السوري لحقوق الانسان

“قسد” تداهم منازل المواطنين وتعتقل 13 نازحًا من أبناء ريف دير الزور

 

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان: داهم عناصر من قوات سوريا الديمقراطية، اليوم، عددًا كبيرًا من منازل منطقتي معيزيلة والعزبة شمال مدينة ديرالزور، واعتقل العناصر ما يزيد عن 13 نازحًا من أبناء بلدتي خشام وحطلة، دون معرفة الأسباب الحقيقية حتى الآن.
فيما قالت مصادر المرصد السوري، إن من بين المعتقلين شبان شاركوا في المظاهرات التي طالبت قوات “التحالف الدولي” بطرد المليشيات الإيرانية وقوات النظام من القرى والبلدات السبعة التي تسيطر عليها بمنطقة الجزيرة.
وكان المرصد السوري قد رصد في 6 شباط، اعتقال عناصر من قوات سوريا الديمقراطية لإعلامي من أبناء بلدة أبو حمام بريف دير الزور، يعمل ضمن وكالة إعلامية محلية، وذلك أثناء تواجد وفد لـ”التحالف الدولي” في زيارة لمشفى هجين، حيث تم اقتياده إلى “حقل العمر” بعد مصادرة معداته.
كما داهمت قوة أمنية تابعة لـ”قسد” منزل إعلامي آخر في بلدة غرانيج بريف دير الزور، دون أن تعثر عليه.
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن محاولة اعتقال الناشط الآخر جاء على خلفية تعاونه مع الأول في تقرير عن الفساد ضمن مناطق “قسد”، حيث وجد في أجهزته معلومات تثبت تعاونه في إعداد التقرير. 
وكانت مصادر المرصد السوري قد أفادت، بأن دوريات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية نفذت سلسلة مداهمات في مدينة البصيرة الواقعة ضمن الريف الشرقي لمحافظة دير الزور، اعتقلت خلالها نحو 6 أشخاص، وهم، عنصران سابقان في تنظيم “الدولة الإسلامية” وعنصر سابق في صفوفها وثلاثة مدنيين أحدهما يعمل سائق حافلة نقل ركاب إلى مدينة القامشلي، جرى اعتقاله برفقة نجله البالغ من العمر 16 عاما ولم تتمكن قسد من اعتقال نجله الأكبر المتهم بالعمل لصالح خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول