قسد تداهم منزلاً في قرية شرقي دير الزور وتعتقل رجل وابنه

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” في ريف دير الزور الشرقي، بأن قوات سوريا الديمقراطية داهمت بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة، منزل في قرية درنج شرقي دير الزور، واعتقلت شخص وابنه، دون معلومات عن التهم الموجهة إليهم حتى اللحظة، وفي الرابع من أيار/مايو الجاري، أشار المرصد السوري إلى أن قوة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، داهمت، منزل طبيب في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، واعتقلته برفقة 3 من أشقائه، دون معلومات حتى اللحظة عن أسباب الاعتقال، حيث ترافقت العملية مع تحليق لطيران التحالف المروحي في الأجواء، كما يذكر أن الطبيب ينحدر من بلدة محكان الخاضعة لسيطرة قوات النظام على الضفة الأخرى لنهر الفرات.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، في السابع من الشهر الجاري، بأن قوات “التحالف الدولي” و”قسد” مدعومة  بطائرات مروحية ومسيّرة وعدد من المجنزرات، داهمت حراقات ذيبان لتكرير النفط بطرق بدائية، شرقي ديرالزور واعتقلت عدداً من شبان القرية وعمال التكرير، لأسباب مجهولة، ما تسبب بخسائر مادية في الحرقات النفطية تقدر بآلاف الدولارات، وفقًا لمصادر المرصد السوري.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد