“قسد” تستهدف سيارة عسكرية.. والقوات التركية توسع نطاق قصفها في ريف الحسكة

محافظة الحسكة: أصيب عنصر في الفرقة 20 بجروح، جراء استهداف سيارة عسكرية مثبت عليها رشاش ثقيل، بصاروخ موجه من قبل قوات سوريا الديمقراطية، بعد اقترابه من خط التماس العسكري، في منطقة العالية بريف رأس العين شمالي الحسكة.
على صعيد متصل، تواصل القوات التركية والفصائل الموالية لها، قصفها بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون لمحيط القاعدة الروسية “المباقر” ومركز الكهرباء شمال ناحية تل تمر، بالإضافة إلى قرية أم الكيف غرب ناحية تل تمر، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، قبل قليل، بأن القوات التركية قصفت بالمدفعية الثقيلة قرية أم الكيف بريف الحسكة، وسقطت عدة قذائف بالقرب من القاعدة الروسية في منطقة المباقر، دون تسجيل إصابات حتى اللحظة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 10 أيار، قصفا نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها من تمركزاتهم في منطقة “نبع السلام” على قرية الطويلة الواقعة غرب تل تمر شمال غربي الحسكة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد