«قسد» تسيطر على بلدة جنوب الرقة… والمعارضة تسقط طائرة للنظام

أعلن فصيل في المعارضة السورية، اليوم (الثلاثاء)، إسقاط طائرة حربية تابعة لقوات النظام السوري، قرب منطقة يشملها وقف إطلاق النار في جنوب البلاد، في حادثة أكدها المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وأفاد فارس المنجد، مدير المكتب الإعلامي لـ«قوات الشهيد أحمد العبدو» التي تقاتل في جنوب شرقي سوريا، بأن الطائرة أسقطت «من قبل المضادات الأرضية التابعة لنا» وهوت «في مناطق سيطرة النظام»، مشيراً إلى عدم توافر معلومات بشأن مصير الطيار.
وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الطائرة أسقطت بين محافظتي ريف دمشق والسويداء.
وفي مدينة الرقة، قال ناطق باسم «قوات سوريا الديمقراطية» اليوم إنها سيطرت على بلدة جنوب مدينة الرقة كان تنظيم داعش يدير قاعدة عسكرية كبيرة ومعسكراً تدريبياً فيها.
وقال مدير مركز إعلام «قوات سوريا الديمقراطية» مصطفى بالي إنها سيطرت على بلدة العكيرشي التي تقع على بعد نحو 15 كيلومتراً جنوب الرقة على نهر الفرات.
وتوغلت القوات في الرقة الشهر الماضي بعد حملة طويلة يدعمها التحالف بقيادة الولايات المتحدة بالضربات الجوية والقوات الخاصة.
وسمحت سلسلة هجمات على الضفة الجنوبية لنهر الفرات أخيراً لـ«قوات سوريا الديمقراطية» بمحاصرة المتطرفين تماماً داخل الرقة والتقدم جنوب المدينة.
وتخوض القوات التي تقودها «وحدات حماية الشعب» الكردية معارك ضارية داخل المدينة القديمة بالرقة منذ الأسبوع الماضي، بعدما قصف التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأسوار التاريخية للمنطقة.
وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» إن «داعش» أعدم العشرات من مقاتليه في العكيرشي في عام 2015، بسبب انشقاقهم أو لاتهامات بالخيانة.
وأطلق «داعش» على المعسكر التدريبي الذي أنشأته في البلدة اسم «أسامة بن لادن»، زعيم تنظيم القاعدة الذي قتلته قوات أميركية في عام 2011.