“قسد” تفرج عن عشرات الموقوفين لديها في المظاهرات الأخيرة في ريف حلب الشرقي

 

أفرجت قوات سوريا الديمقراطية، اليوم، عن 65 مدنيًا، كانت قد اعتقلتهم القوات العسكرية والأمنية التابعة لـ”قسد” خلال المظاهرات الأخيرة في منبج وريفها شرقي حلب.
وكانت الرئاسة المشتركة لمكتب الدفاع لشمال وشرق سوريا قد أصدرت، تعميمًا يقضي بقبول تأجيل جميع  المكلفين لـ”الخدمة الإلزامية” من أبناء المناطق التي تسيطر عليها القوات التركية والفصائل الموالية لها، في كل من (عفرين بريف حلب، ورأس العين “سري كانييه” في الحسكة، ومناطق تل أبيض شمالي الرقة، حيث يبدأ العمل بالتعميم ابتداءًا من يوم غد الأحد 6 حزيران ولغاية نهاية العام الحالي، وجاء التعميم بناءًا على مقتضيات المصلحة العامة وحسن سير العمل وفقًا للتعميم الصادر بتاريخ اليوم 5 حزيران.
ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة 5 حزيران، خروج مظاهرات في قرى واقعة بريف مدينة منبج الشرقي أبرزها قرية هدهد، وذلك ضد الأمور الحياتية في مناطقهم، لاسيما الأوضاع الخدمية والاقتصادية وقضية التجنيد الإجباري على الرغم من إيقاف الحملة في منبج.