’قسد‘ تمدد المهلة لإنهاء المعركة: أنفاق وخنادق الباغوز تعج بـ ’الدواعش‘!

24

مددت “قوات سورية الديمقراطية” وفق موقع “جريدة الوطن” مهلة القضاء على تنظيم “داعش” في شرق الفرات إلى أجل غير مسمى في حين أكد مسؤول عسكري أميركي أن عدد الدواعش في سجون “قسد” وصل إلى نحو 5 آلاف بينهم ألف أجنبي ونصف المتبقين من العراق.

وأكد “المرصد السوري المعارض” أن تأجيل العملية العسكرية بسبب “وجود أعداد من أسرى قسد” لدى من تبقى من التنظيم، إضافة لوجود مدنيين وعوائل التنظيم ومسلحين وقادة من التنظيم في أنفاق وخنادق ومزارع الباغوز، حيث يجري ترقب تسليم الأسرى وخروج من تبقى من هذه الأنفاق والخنادق، على حين تجري التحضيرات لخروج دفعات جديدة من التنظيم وعائلاته والمدنيين المتبقين، إلى مناطق سيطرة “قسد”.

وفي وقت سابق من يوم أمس السبت 9/3 كان “المرصد” أكد، خروج مئات الأشخاص من عوائل التنظيم ومسلحيه ومتزعميه من جنسيات مختلفة من منطقة مزارع الباغوز، لافتاً إلى أن “قسد” باتت في مأزق نتيجة عدم انتهاء الخروج من مزارع الباغوز، رغم المهل المتكررة التي أعطيت لمسلحي التنظيم وعائلاتهم والمدنيين في جيب التنظيم.

وفي سياق متصل نقلت وكالة «رويترز» للأنباء عن مسؤول عسكري أميركي رفيع في واشنطن لم تكشف عن اسمه: أن بلاده “أخطأت بصورة مستمرة كما فعل شركاؤنا في قوات سورية الديمقراطية فيما يتعلق بتقدير أعداد المسلحين الذين يخرجون ومن نعتبرهم على صلة بالتنظيم وهم نساء وأطفال”.

من جهتها ذكرت مواقع إلكترونية معارضة، أن «التحالف» نفذ عملية إنزال أخرى في منطقة العزبة بريف ديرالزور، لافتة إلى أن طائرتين مروحيتين تابعتين للتحالف الدولي حلقتا على علو منخفض فوق منطقة العزبة، ومن ثم هبطتا على الأرض.

ولفتت المواقع إلى أن عملية الإنزال استهدفت خلايا ومسلحين لداعش وأنه لم يتم الكشف عن نتائج العملية والشخصيات التي تم اعتقالها.

المصدر: hashtagsyria