“قسد” تنفذ عملية أمنية بريف دير الزور وتعتقل 13 شخص وتفرج عن بعضهم بعد التحقيق معهم

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات سوريا الديمقراطية بمساعدة “التحالف الدولي” داهمت بعد منتصف ليل أمس، قرية الزر بريف دير الزور، وسط تحليق مكثف للطيران المروحي، بحثا عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” حيث دارت اشتباكات بين الطرفين، وهرب بعض المطلوبين إلى الكسار شمالي دير الزور، وأسفرت المداهمة عن اعتقال 13 شخص، وبعد التحقيق معهم اليوم تم إطلاق سراح 9 أشخاص، أما الآخرين مازالوا قيد التحقيق.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا، في 20 سبتمبر، بأن قوة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية مدعومة بقوات التحالف الدولي، نفذت، عملية أمنية في قرية البيدر التابعة لناحية الكرامة في ريف الرقة الشرقي، حيث كان الهدف من العملية اعتقال اثنين من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” وهما من قيادات التنظيم، وجرى اشتباك بين القوة المداهمة والمطلوبين، الأمر الذي أدى لمقتلهما وهما رجل وابنه، بالإضافة لإصابة الابن الآخر للقيادي.
يأتي ذلك، بعد تصاعد هجمات تنظيم “الدولة الإسلامية”، انتقاماً لحملة “الإنسانية والأمن” في “دويلة الهول” التي بدأت في 25 آب الفائت.
ووفقا لمصدر المرصد السوري فقد نفذ التنظيم 16 عملية انتقامية، وثقها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان جميعها، وتسببت عمليات التنظيم هذه بمقتل 17 شخص، هم 3 مدنيين بينهم طفل، و14 من “قسد” وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة بمناطق الإدارة الذاتية، فضلاً عن إيقاع 11 جريحاً من العسكريين أيضاً.
وتصدرت دير الزور المشهد بما لا يقل عن 14 عملية للتنظيم خلال الفترة ذاتها، بينما شهدت الحسكة عملية وحيدة والرقة أيضاً عملية وحيدة.