قسد تنقل نحو 1200 عنصر وقيادي غير سوري من تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى سجن جديد أُنشأته دولة غربية شرقي مدينة الحسكة

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات سوريا الديمقراطية، نقلت نحو 1200 عنصر و قيادي بتنظيم “الدولة الإسلامية”، من سجن يقع في منطقة الشدادي جنوب مدينة الحسكة، إلى سجن آخر جرى إنشائه مؤخراً بتمويل من دولة غربية في الشهر الأول من العام الجديد، يقع شرق مدينة الحسكة.
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن عناصر وقياديي التنظيم الذين جرى نقلهم، جلهم من جنسيات غير سورية، كما جرى نقل أبنائهم برفقتهم، فيما أبقت قسد على مئات السوريين من عناصر وقيادات التنظيم في سجن الشدادي.
وشهد سجن “غويران/ الصناعة” في يناير/كانون الثاني من العام 2022 أحداث دامية بعد محاولة المئات من عناصر وقياديي تنظيم “الدولة الإسلامية” الفرار من السجن بعد هجوم لخلايا التنظيم على السجن من الخارج.