“قسد” تهدد بإطلاق سراح الآلاف من معتقلي “داعش”

25

هددت قوات “سورية الديمقراطية”(قسد) بوقف العملية ضد تنظيم الدولة الإسلامية ( داعش) وسحب قواتها إلى الشريط الحدودي في حال انطلاق عملية تركيا العسكرية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيان صحافي الخميس، إن القيادتين السياسية والعسكرية لمنطقة شرق الفرات عقدت اجتماعاً مطولاً ناقشت فيه بجدية إطلاق سراح الآلاف من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” وعوائلهم من أطفال ونساء، ممن كانوا في سجون ومخيمات تابعة لقوات سورية الديمقراطية وتحت حراسة مشددة منهم.

وحسب المرصد ، فإن أعداد الأطفال والنساء بلغ نحو 2080 طفلاً ومواطنة من 44 جنسية مختلفة غير سورية، فيما بلغ تعداد المقاتلين حوالي 1100 مقاتل من 31 جنسية مختلفة غير سورية.

ونقل المرصد عن مصادر موثوقة قولها إن الاجتماع ناقش لساعات مطولة جدية إطلاق سراح كل هؤلاء آنفي الذكر.

وأكدت المصادر أن قيادة قوات سورية الديمقراطية تعتزم في حال بدء العملية العسكرية التركية، التي يجري التلويح بها في الشريط الحدودي ما بين نهري دجلة والفرات ومنطقة منبج، سحب جميع مقاتليها من الجبهات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأضافت المصادر أنه سيجري نقل هذه القوات إلى خطوط المواجهة مع القوات التركية والفصائل المؤتمرة بأمرها، بعد إيقاف العملية العسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، والذي لا يزال مؤلفاً من بلدات السوسة والشعفة والباغوز وقرى الشجلة والسفافية والبوبدران والبوخاطر وأبو حسن والمراشدة.