“قسد” تواصل حملتها الأمنية بمدينة البصيرة في ريف دير الزور.. ومجهولون يغتالون شخصًا بريف الرقة

 

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات سوريا الديمقراطية مدعومة بقوات مكافحة الإرهاب “HAT” تواصل حملتها الأمنية في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، منذ منتصف ليلة الجمعة – السبت وحتى اليوم، من خلال نصب حواجز أمنية وإغلاق الطرقات المؤدية للمدينة، حيث اعتقلت عددًا من الأشخاص بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”.
وفي سياق آخر، أطلق مسلحون مجهولون النار على مواطن عند  مفرق بلدة الجزرة بريف الرقة، مما أدى إلى مقتله على الفور.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء الأمس إلى  أن  مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية استهدفوا مواطنًا في منطقة الصراة الواقعة بين غرانيج والكشكية، حيث تم استهدافه بالرصاص وهو يستقل سيارته.
وجرى بين المواطن المستهدف والمسلحين المهاجمين تبادلًا لإطلاق النار، ما أدى إلى إصابة أحدهم.
على صعيد متصل، دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين مسلحين مجهولين من جهة، وعناصر نقطة تابعة لـ”قسد” في محطة المياه بقرية الزر شرقي دير الزور، واقتصرت الأضرار على الماديات.
ليرتفع بذلك إلى 3 تعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال في ريف دير الزور ضمن مناطق “قسد” يوم أمس، بعد كتابة العبارات التي تحمل توقيع تنظيم “الدولة الإسلامية”، وجاء في العبارات “تسقط روسيا وأمريكا – الموعد قريب ياعباد الصليب – دولة الإسلام باقية”.
وكان المرصد السوري قد رصد أمس، هجومًا بقذائف “الأربيجي” نفذه مسلحون مجهولون على مقرات “قسد” في مدينة البصيرة شرق دير الزور، واشتبك عناصر “قسد” مع المجهولين بالرشاشات الثقيلة، ما أدى إلى استشهاد مواطن ووقوع إصابات في صفوف المواطنين المقيمين قرب الموقع.
كما رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم أمس، عبارات مؤيدة لتنظيم “الدولة الإسلامية” خطها مجهولون يرجح أنهم من خلايات التنظيم، على بعض الجدران والمحال التجارية في بلدة العزبة الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمالي دير الزور، وجاء في العبارات “تسقط روسيا وأمريكا – الموعد قريب ياعباد الصليب – دولة الإسلام باقية”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد