“قسد” والتحالف الدولي يدمران معابر مائية للتهريب بدير الزور

28

دمرت قوات سوريا الديمقراطية وبدعم من التحالف الدولي معابر مائية في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي كانت تستخدم بغرض التهريب.

افاد المرصد السوري لحقوق الانسان قيام قوات سوريا الديمقراطية وبدعم من التحالف الدولي إلى تدمير معابر مائية في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي كانت تستخدم بغرض التهريب, وتم تفجير 6 عبارات معدة للتهريب من مناطق الادارة الذاتية نحو مناطق الحكومة السورية.

وفي 11 سبتمبر/ ايلول الجاري اقدمت مجموعة من أهالي مدينة البصيرة الخاضعة لسيطرة الادارة الذاتية وقرية الزباري الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية بريف دير الزور الشرقي, على فتح معابر بينهما, وقام قوات سورية الديمقراطية بمداهمة منطقة المعابر ومن ثم إطلاق الرصاص على القوارب المتوقفة بقصد تخريبها وإغلاق المعابر النهرية.

وكانت الحكومة السورية أرسلت تعزيزات عسكرية من كافة مناطق دير الزور إلى نقاط المعابر في قرية الصالحية، وقريتي مراط وخشام. وفي وقت سابق من هذا الشهر انتشار شريط مصور يظهر عناصر من قوات الحكومة السورية وفصيل الباقر يهدد باقتحام ريف دير الزور الغربي، وفقا لشريط نشره المرصد السوري, كما قامت قوات سوريا الديمقراطية في 13 سبتمبر/ ايلول بإغلاق معبر الصالحية شمال مدينة دير الزور الذي يربط بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة الحكومة السورية.

المصدر: تموز نت