قصف بأكثر من 30 قذيفة يستهدف مدينة مضايا المحاصرة بريف دمشق الشمالي الغربي

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام أماكن في بلدة حزرما الواقعة في غوطة دمشق الشرقية، ولم ترد معلومات عن إصابات إلى الآن، كما سقطت قذائف على أماكن في ضاحية الأسد التي تسيطر عليها قوات النظام بالقرب من مدينة حرستا، ولا أنباء عن إصابات.

 

 

على صعيد متصل تتعرض مناطق في مدينة مضايا لقصف مكثف من قوات النظام وحزب الله اللبناني، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام وحزب الله استهدفا بأكثر من 30 قذيفة أماكن في المدينة المحاصرة بالريف الشمالي الغربي لدمشق، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية إلى اللحظة في المدينة، التي لا تزال تشهد منذ منتصف العام 2015، حصاراً مطبقاً نفذته قوات النظام وحزب الله اللبناني على المدينة يقطنها نحو 40 ألف نسمة، بينهم حوالي 20 ألفاً نزحوا إليها قادمين من مدينة الزبداني التي شهدت معارك ضارية وقصفاً مكثفاً بآلاف القذائف والصواريخ والبراميل المتفجرة من قبل قوات النظام وطائراتها، ومن مناطق أخرى محاذية لمضايا والزبداني، كما استشهد وجرح العشرات من أبناء المدينة بانفجار الألغام وقذائف ورصاص قناصة الفصائل وقوات حزب الله اللبناني، وجراء الجوع ونقص الأدوية والأغذية ونتيجة للأوضاع الإنسانية الصعبة التي تعيشها المدينة