قصف بري من قوات النظام يتجدد مستهدفاً خان شيخون والريف الحموي وغرب جسر الشغور ومزيد من الخسائر يرفع لـ 326 تعداد من استشهدوا وقتلوا

21

استهدفت قوات النظام والمسلحين الموالين لها بقذائف المدفعية مناطق في بلدات مورك واللطامنة وكفرزيتا وقرية الصياد ضمن المنطقة منزوعة السلاح في ريف حماة الشمالي، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، كذلك تعرضت مناطق في مدينة خان شيخون الواقعة في القطاع الجنوبي من إدلب ومناطق أخرى في محيط بلدة بداما في القطاع الغربي من إدلب لقصف من قبل قوات النظام، ما أسفر عن أضرار مادية، بينما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقاتلاً من الفصائل قضى إثر استهدافه من قبل قوات النظام، أثناء رباطه في أطراف حي جمعية الزهراء غرب حلب ليرتفع إلى 326 على الأقل تعداد من قضوا واستشهدوا وقتلوا خلال تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان ووثقهم المرصد السوري، وهم 151 مدني بينهم 59 طفلاً و29 مواطنة استشهدوا في قصف من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية وقصف من الطائرات الحربية، ومن ضمنهم 6 بينهم طفل استشهدوا وقضوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و78 مقاتلاً قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين – أردوغان، من ضمنهم 15 مقاتلاً من “الجهاديين” و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و97 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه رصد هدوءاً حذراً يسود عموم مناطق الهدنة الروسية – التركية في قطاعات حلب وحماة واللاذقية وإدلب، وذلك منذ ما بعد منتصف ليل الجمعة – السبت وحتى اللحظة، حيث لم يرصد المرصد أي عمليات استهدافات وقصف جرت ضمن المنطقة منزوعة السلاح خلال ساعات الليل، فيما كان نشر المرصد السوري مساء أمس، أنه تواصل قوات النظام عمليات قصفها الصاروخي مستهدفة مناطق الهدنة الروسية – التركية المزعمة ومنطقة “أردوغان – بوتين” منزوعة السلاح، حيث رصد المرصد السوري مساء اليوم الجمعة، قصف صاروخي متجدد نفذته قوات النظام على أماكن في قلعة المضيق والحويز بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، والأربعين والزكاة بريف حماة الشمالي، بالإضافة لقرية الكركات بجبل شحشبو بالقطاع الغربي من ريف حماة، فيما تعرضت مناطق في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي لقصف من قبل قوات النظام، دون معلومات عن خسائر بشرية، ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه رصد عمليات قصف بري متصاعد من قبل قوات النظام، حيث استهدفت قوات النظام مناطق في قرية لطمين في القطاع الشمالي من ريف حماة، بالتزامن مع استهداف طال أماكن في قلعة المضيق على الحدود الإدارية بين ريفي إدلب وحماة، كما قصفت قوات النظام مناطق في قرى جب سليمان وحورتة والجابرية بجبل شحشبو في ريف حماة الشمالي الغربي، تزامناً مع استهداف طال مناطق في قرية الحويز بسهل الغاب، في حين طال القصف مناطق في بلدة معرة حرمة وقرية القصابية بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لاستشهاد طفل، كما قصفت قوات النظام مناطق في تل الصخر والزكاة وكفرزيتا بريف حماة الشمالي

ونشر المرصد السوري يوم أمس الجمعة، أنه جددت الفصائل العاملة في الريف الشمالي لحماة قصفها بالصواريخ مناطق في مدينة محردة بريف حماة الشمالي الغربي، والتي يقطنها مواطنون من أتباع الديانة المسيحية، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى، في حين استهدفت قوات النظام بقذائف الهاون مناطق في قرى التوينة والحواش والشريعة والحويز وأطراف قريتي الحمرا وجسر بيت الراس بالريف الشمالي الغربي من حماة، ما أسفر عن سقوط جرحى في قرية الحمرا، كذلك تعرضت أماكن في منطقة الراشدين جنوب غرب حلب لقصف من قبل قوات النظام، فيما جددت قوات النظام قصفها لمناطق في بلدة الخوين بالريف الجنوبي الشرقي من إدلب، وبلدة مورك بالريف الشمالي لحماة، ضمن المنطقة منزوعة السلاح، بينما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد رجلين اثنين جراء قصف قوات النظام المتجدد على مناطق في مدينة خان شيخون بالريف الجنوبي لإدلب، كما نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه رصد قصفاً صاروخياً نفذته قوات النظام على مناطق في حرش بسنقول بريف إدلب الجنوبي الغربي، ما أسفر عن سقوط جرحى، ترافق مع قصف مدفعي من قبل قوات النظام على مناطق في بلدتي كفرزيتا واللطامنة وقريتي الزكاة والأربعين الواقعة في الريف الشمالي لحماة، ضمن المنطقة منزوعة السلاح، ومناطق أخرى في بلدة كفرحمرة بريف حلب الشمالي الغربي، في حين تعرضت مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي وقرية التح بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وبلدة سراقب في القطاع الشرقي من إدلب لقصف من قبل قوات النظام، ما أسفر عن أضرار مادية، كذلك استهدفت الفصائل العاملة في الريف الشمالي لحماة، بعدة قذائف صاروخية مناطق في مدينة محردة بريف حماة الشمالي الغربي، والتي يقطنها مواطنون من أتباع الديانة المسيحية،ومناطق أخرى في بلدة المحروسة بريف مصياف في ريف حماة الغربي، وتمركزات لقوات النظام في محيط بلدة جورين بالريف الغربي لحماة، فيما استهدفت الفصائل العاملة في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي تمركزات لقوات النظام في المنطقة، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه تواصل قوات النظام والمسلحين الموالين لها خرقها لتعهداتها وتستهدف من جديد مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية في المحافظات الأربع، ومناطق بوتين – أردوغان المنزوعة السلاح، حيث قصفت قوات النظام بعد صواريخ وقذائف مدفعية، مناطق في بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ومناطق أخرى في بلدة مورك في القطاع الشمالي لحماة، ومناطق في حرش بسنقول بريف إدلب، كما استهدفت قوات النظام مناطق في بلدتي الناجية وبداما في القطاع الغربي من ريف جسر الشغور، ضمن المنطقة منزوعة السلاح، بالتزامن مع استهداف صاروخي من قبل قوات النظام لمحاور في جبل الأكراد في الريف الشمالي الشرقي من اللاذقية، على صعيد متصل استهدفت الفصائل العاملة في الريف الشرقي من إدلب بالمدفعية مناطق في بلدة أبو الظهور الخاضعة لسيطرة قوات النظام في القطاع ذاته، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، وكذلك استهدفت الفصائل العاملة في الريف الشمالي تمركزات لقوات النظام في أطراف بلدة صوران في الريف الشمالي لحماة وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها.