قصف بري واشتباكات في أرياف حلب وإدلب وحماة.. والفصائل تستهدف تجمعات قوات النظام في ريفي حلب وإدلب 

 

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات بالرشاشات الثقيلة بين عناصر غرفة عمليات “الفتح المبين” من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، على محور ميزناز بريف حلب الغربي.
وفي سياق ذلك قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة، محيط قرية معارة النعسان بريف إدلب، وكفرنوران وأورم الكبرى غرب حلب، في حين استهدفت الفصائل بقذائف الهاون مواقع قوات النظام على محوري خربة جدرايا وقرية ميزناز غرب حلب.
على صعيد متصل، نفذت قوات النظام، مساء اليوم، قصفًا مدفعيًا على قرى الحميدية وقليدين والعنكاوي وخربة الناقوس والدقماق بسهل الغاب شمال غرب حماة.
كما استهدفت الفصائل بالرشاشات الثقيلة مواقع قوات النظام على محور قرية الملاجة جنوب إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مواطن وطفله وهما نازحين من ريف اللاذقية، ومقتل عنصر في الفصائل من جنسية غير سورية، وإصابة نحو 12 آخرين بينهم نساء وأطفال غالبيتهم من عائلة الجهادي أبو مسلم الشيشاني، جراء غارة جوية التي نفذتها مقاتلة روسية بثلاث صواريخ فراغية على منطقة اليعقوبية بريف مدينة جسر الشغور غربي إدلب،