قصف بعشرات الصواريخ يطال مناطق في جنوب غرب محافظة ريف دمشق ترافقت مع الاشتباكات في المنطقة

25

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: جددت قوات النظام قصفها الصاروخي مساء اليوم على مناطق في ريف دمشق الجنوبي الغربي، ليرتفع إلى 30 على الأقل عدد الصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، والتي أطلقتها قوات النظام على أماكن في بلدة مغر المير ومزرعة بيت جن منذ الصباح، كما كان المرصد السوري نشر منذ ساعات، أنه  تتواصل الاشتباكات في الريف الجنوبي الغربي للعاصمة دمشق، بالتزامن مع عمليات قصف واستهدافات على محاور فيها، حيث تدور اشتباكات متفاوتة العنف بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية وهيئة تحرير الشام من جانب آخر، على محاور في محيط تلال بردعيا والتلال القريبة منها، في محاولة من قوات النظام تحقيق مزيد من التقدم في المنطقة، والسيطرة على مزيد من المناطق التي لا تزال الفصائل وتحرير الشام تسيطر عليها، بغية تحقيق سيطرة كاملة على الدائرة المحاصرة في ريف دمشق الجنوبي الغربي.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل أيام أن قوات النظام تعمد إلى عملية تقطيع لما تبقى تحت سيطرة الفصائل في ريف دمشق الجنوبي الغربي، والفصل بينها، بغية إجبارها على الرضوخ لـ “مصالحة” أو اتفاق ينهي تواجد المقاتلين فيها، ويمكِّن قوات النظام من فرض سيطرتها عليها، بغية إنهاء تواجد الفصائل في المنطقة بشكل كامل، والقريبة من الحدود السورية – اللبنانية، وبالقرب من الجولان السوري المحتل، وتترافق الاشتباكات العنيفة مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف من قوات النظام وقصف من الطائرات المروحية بشكل يومي، في محاولة لإيقاع أكبر عدد من الخسائر البشرية وتأمين تقدم قواتها.