قصف تركي يستهدف قرية تسيطر عليها الوحدات الكردية واشتباكات مستمرة في محيط صرين

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهدت مواطنة جراء إصابتها في قصف جوي على مناطق في قرية معرستة خان بالريف الشمالي لحلب، بينما جددت قوات النظام قصفها الصاروخي على مناطق في بلدة عندان، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما دارت اشتباكات بالريف الجنوبي لعين العرب (كوباني) بين عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” ومقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردي بالتزامن دوي انفجار في المنطقة، يعتقد أنه ناجم عن تفجير احد عناصر التنظيم لنفسه بعبوة ناسفة، كما قصف الطيران الحربي مناطق في حي الميسر بمدينة حلب، ولم ترد معلومات عن إصابات، بينما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في حي مساكن هنانو، بالتزامن مع فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في محيط قرية عزيزة بريف حلب الجنوبي، دون أنباء عن خسائر بشرية، فيما جددت الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)  قصفها لمناطق في بلدتي نبّل والزهراء اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية بريف حلب الشمالي، ولا أنباء عن إصابات، كذلك لا تزال الاشتباكات مستمرة في محيط بلدة صرين بريف حلب الشمالي الشرقي بين وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم “الدولة الإسلامية” وسط قصف متبادل بين الطرفين وتحليق لطائرات التحالف الدولي في سماء المنطقة، ومعلومات عن تنفيذها ضربات مجدداً على البلدة، إضافة لمعلومات مؤكدة عن تقدم للوحدات في محيط بلدة صرين، في حين سقطت عدة قذائف أطلقتها دبابة تركية على قرية زور مغار التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردي بريف عين العرب (كوباني)، ومعلومات عن إصابة 4 مقاتلي من الفصائل المقاتلة بجراح.