قصف جوي على ريف حلب الشمالي الشرقي وخسائر بشرية في معارك الشيخ مقصود

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سمعت أصوات إطلاق نار ودوي عدة انفجارات بمنطقة بني زيد الخاضعة لسيطرة الفصائل الإسلامية والمقاتلة شمال حلب، ناجمة عن استمرار الاشتباكات ببين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية ومقاتلين قوقازيين بقيادة صلاح الدين الشيشاني من طرف آخر، واستهدافات متبادلة بين الطرفين، حيث قضى 6 مقاتلين من الفصائل بالإضافة لمقاتلين اثنين من قوات سوريا الديمقراطية، فيما سقطت قذائف أطلقتها فصائل إسلامية ومقاتلة على مناطق في حيي الشيخ مقصود والميدان شمال حلب، كما سقطت قذائف أطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في قرية بريغيدة بريف حلب الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية، كذلك تعرضت مناطق في مدينة الباب التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية”، بريف حلب الشمالي الشرقي، لقصف جوي ومن قبل قوات النظام، دون أنباء عن خسائر بشرية، كما استشهد شخصان جراء انفجار لغم زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية” في وقت سابق بمنطقة قرب بلدة الراعي بريف حلب الشمالي، عند الحدود السورية التركية.
شريط مصور يظهر آثار الدمار والخسائر البشرية الناجمة اليوم الأربعاء الثاني من آذار / مارس 2016، عن قصف الفصائل الإسلامية على مناطق في حي الشيخ مقصود الذي تسيطر عليه وحدات حماية الشعب الكردي بمدينة حلب، والذي يشهد محيطه اشتباكات بين مقاتلي الوحدات الكردية من طرف، والفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل أخرى من طرف آخر.
https://www.facebook.com/syriahro/videos/10154039110713115