قصف جوي على مناطق في محيط معسكرين استراتيجيين شمال سوريا

نفذ الطيران الحربي السوري، غارات على مدينة معرة النعمان، القريبة من معسكري الحامدية ووادي الضيف، في محافظة أدلب، في شمال غرب البلاد، اللذان يتعرضان منذ أمس الاثنين، لهجوم من المعارضة المسلحة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد، في بريد إلكتروني، اليوم الثلاثاء «نفذ الطيران الحربي غارتين جويتين على مناطق في مدينة معرة النعمان ترافق مع اشتباكات في محيط معسكر وادي الضيف بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة».

وأضاف المرصد، كما تعرضت بلدتي معرشمشة ودير الشرقي القريبتين من معرة النعمان لقصف من القوات النظامية، ما أدى لسقوط جرحى.

وكانت الاشتباكات تواصلت ليلا بعد هجوم بدأه حوالى 25 فصيلا من مقاتلي المعارضة على وادي الضيف والحامدية، اللذان يشكلان أكبر تجمع عسكري متبق لقوات النظام في ريف أدلب. وقتل ما لا يقل عن عشرة جنود في الهجوم وخمسة مقاتلين معارضين، بحسب المرصد.

وبثت صفحات تنسيقية أدلب، وتنسيقية معرة النعمان، على موقع “فيسبوك”، صورة لضابط في الجيش النظامي تم أسره في المعركة، مشيرة إلى أنه يدعى العميد ناصر صلاح الدين.

وبدأ الضابط في الصورة، مع ضماد يلف رأسه، عاري الصدر، وعيناه مطرقتان نحو الأسفل. وأشار المرصد إلى أن اشتباكات الأمس كانت “الأعنف منذ شهور”.

ويقع معسكر وادي الضيف، شرق مدينة معرة النعمان الاستراتيجية، التي استولى عليها مقاتلو المعارضة في التاسع من أكتوبر 2012، وهو أكبر تجمع عسكري في المنطقة ويحتوي على معدات وذخيرة، بينما يقع الحامدية المحاذي لقرية الحامدية جنوب المدينة.

وتسبب سقوط معرة النعمان، بقطع طريق أساسي للإمداد بين دمشق وحلب على القوات النظامية. ومنذ ذلك الوقت، حاولت القوات النظامية مرارًا استعادة المدينة، فيما تسعى مجموعات المعارضة المسلحة إلى إسقاط المعسكرين لتثبيت سيطرتها على المنطقة.

وفي ريف دمشق، نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في مدينة معضمية الشام (جنوب غرب العاصمة)، ما تسبب بسقوط جرحى، بحسب المرصد.

الشروق