قصف جوي مكثف على ريف حمص الشمالي يرافقه إلقاء مناشير على مناطق فيها

محافظة حمص- المرصد السوري لحقوق الانسان:: نفذت طائرات حربية يرجح بانها روسية المزيد من الغارات على مناطق في بلدة غرناطة وقريتي ام شرشوح وبرج قاعي بريف حمص الشمالي، دون انباء عن اصابات، كما استشهد مقاتل من الفصائل الاسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط قرية كيسين بريف حمص الشمالي، في حين القت طائرات مروحية مناشيراً على مناطق في ريف حمص الشمالي وجاء فيها”أيها المواطنون الأعزاء، الحرب تقترب من نهايتها وسيكون محزناً لنا جميعاً أن تنتهي بموت أعزاء على قلوبكم ودمار بيوتكم، إن قيادة الجيش العربي السوري تعرض عليكم حقن الدماء وتجنب هذا المصير وذلك عن طريق إخراج المسلحين الأجانب والغرباء من منطقتكم وسوف يتم تأمين ممر آمن لخروجهم سيتم منح عفو عن جميع المقاتلين المحليين الذين وقفو ضد الدولة بشرط تسليم السلاح والتخلص من المسلحين الأجانب بعدها يتم تسوية أوضاعهم فوراً وإعادة جميع المهجرين إلى بيوتهم الفرصة متاحه لكم حتى الرابع من شباط لتوافقوا على هذا العرض وفي حال عدم القبول ستتوقف المصالحة وسيتم استئناف الأعمال القتالية والتي ستؤدي لخسائر كبيرة من الممكن تلافيها”.