قصف جوي مكثف ومعارك متواصلة في ريفي حلب الجنوبي والشرقي ومزيد من الشهداء في الغارات على بلدة كفرحمرة

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: قصفت طائرات حربية يعتقد بانها روسية بعد منتصف ليل الاثنين -الثلاثاء مناطق في محيط مدينة اعزاز وبلدة دير جمال بريف حلب الشمالي، ما ادى لاستشهاد رجل من بلدة دير جمال وسقوط جرحى، بينما دارت بعد منتصف ليل امس اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، والفصائل الاسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى في محيط قريتي كشتعار وتنب بريف حلب الشمالي وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، ايضا قصفت طائرات حربية يعتقد أنها روسية مناطق في بلدة كفرحمرة بريف حلب الغربي، بعد منتصف ليل امس، ما ادى لاستشهاد 9 مواطنين على الاقل  بينهم 3 أطفال و3 مواطنات، وسقوط جرحى، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع، بسبب وجود معلومات عن 4 شهداء آخرين، كذلك استمرت الاشتباكات العنيفة الى ما بعد منتصف ليل امس بين حزب الله اللبناني وقوات النظام ومسلحين من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة وتنظيم جند الاقصى والحزب الاسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى في عدة محاور بريف حلب الجنوبي، وسط تنفيذ طائرات حربية يعتقد بانها روسية 10 غارات على مناطق في بلدتي الزربة وخان طومان،  ايضا دارت بعد منتصف ليل امس اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة وعناصر تنظيم “الدولة الاسلامية ” من جهة اخرى في محيط قريتي حميميمة و شويليخ بريف حلب الشرقي، وسط تقدم لقوات النظام في المنطقة، فيما استشهدت طفلة يوم أمس جراء قصف جوي تعرضت له قرية عين الذهب قرب منبج بريف حلب الشرقي.