قصف جوي مكثف يستهدف ريفي حلب الشرقي والشمالي الشرقي ويخلف أكثر من 20 شهيد وجريح ومفقود

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت طائرات حربية منذ صباح اليوم ما لا يقل عن 7 غارات على مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، ومناطق أخرى في ريف حلب الشرقي والشمالي الشرقي، والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث استهدف القصف في كل من قرى تادف والشماوية وقباسين والسكرية والكيارية والمعمورية، وأسفر القصف عن استشهاد رجل في مدينة الباب وسقوط 3 جرحى على الأقل إحداهم والدة الشهيد، كما استشهد شخصان في قرية الكيارية وأصيب آخرين بجراح بالإضافة لوجود نحو 10 جرحى ومفقودين تحت أنقاض المناطق التي تعرضت للقصف في القرية، أيضاً استشهد 3 مواطنين وأصيب آخرون بجراح جراء تنفيذ الطيران الحربي لغارة على مناطق في مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، في حين قصف الطيران الحربي مناطق في قرية الخفسة بالريف الشرقي لمدينة حلب، ما أدى لاستشهاد مواطنتين اثنتين من عائلة واحدة ومعلومات عن سقوط عدد من الجرحى، كذلك سقطت عدة قذائف أطلقتها كتائب مقاتلة على مناطق في بلدتي نبل والزهراء اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية والمحاصرتين من قبل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية، دون معلومات حتى الآن عن خسائر بشرية، كما تدور اشتباكات متقطعة بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، وقوات الدفاع الوطني ومسلحين محليين موالين للنظام، في محيط بلدتي نبل والزهراء اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية والمحاصرتين من قبل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الاسلامية، ترافق مع قصف من قبل قوات الدفاع الوطني مناطق في بلدة حيان بريف حلب الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية، فيما استشهد رجل جراء إصابته بطلق ناري على الحدود السورية – التركية، واتهم نشطاء حرس الحدود التركي بإطلاق النار عليه وقتله، أثناء محاولته العبور نحو الأراضي التركية برفقة زوجته وطفليهما.