قصف جوي مكثف يستهدف مدينة درعا وبلدات بريفها مع تصاعد وتيرة الاشتباكات في المدينة

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تصاعدت وتيرة الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى، في درعا البلد بمدينة درعا، وترافقت الاشتباكات مع تنفيذ الطائرات الحربية الروسية والتابعة للنظام لأكثر من 12 غارة استهدفت مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، وسط قصف بصاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض، ويحاول كل طرف تحقيق تقدم في المدينة على حساب الطرف الآخر، ضمن معركة “الموت ولا المذلة” التي أطلقتها الفصائل للسيطرة على كامل حي المنشية بمدينة درعا، كما استهدفت الطائرات الحربية بأربع غارات على الأقل مناطق في بلدة بصرى الشام، التي استهدفتها الطائرات الحربية يوم أمس بأكثر من 15 غارة خلفت شهيداً وعدد من الجرحى، في حين قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة أم المياذن في ريف درعا، وسط قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة معربة، دون معلومات عن إصابات حتى الآن.