قصف جوي من الطيران المروحي لليوم الرابع على التوالي يستهدف مناطق بريف حلب الشمالي الشرقي

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان::: قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء بعدة  قذائف مناطق في بلدة كفر داعل بريف حلب الغربي، كما سقطت بعد منتصف ليل امس قذيفة اطلقتها قوات النظام على  منطقة في حي الزبدية جنوب غرب حلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الأن، في حين دارت  بعد منتصف ليل امس اشتباكات بين فصيلين في مدينة اعزاز، ما أدى لمصرع قيادي في أحدهما، ولم تعرف الأسباب التي أدت لاندلاع الاشتباكات، من جهة أخرى دارت اشتباكات بعد منتصف ليل امس  بين الكتائب المقاتلة و الكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، وقوات الدفاع الوطني ومسلحين محليين موالين للنظام، في محيط بلدتي نبل والزهراء اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية والمحاصرتين من قبل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الاسلامية، فيما قصف الطيران الحربي  بعد منتصف ليل امس مناطق في بلدة عندان بريف حلب الشمالي، ما أدى لوقوع عدد من الجرحى، بينما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة صباح اليوم مناطق في مدينة الباب وبلدة قباسين  بريف حلب الشمالي الشرقي والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الاسلامية” ما ادى لاستشهاد 3 مواطنين واصابة أكثر من 17  اخرين بجراح، وتشهد مدينة الباب وريفها  منذ أربعة ايام قصفا من الطيران المروحي بالحاويات المتفجرة  سقط خلاله عشرات الشهداء والجرحى.