قصف جوي واستهدافات في عفرين ترافق المعارك المستمرة موقعة المزيد من الشهداء المدنيين ليرتفع لنحو 150 عدد من استشهد منذ انطلاق عملية “غصن الزيتون”

12

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: جددت القوات التركية عمليات قصفها على منطقة عفرين التي تقع في القطاع الشمالي الغربي من محافظة حلب، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال ساعات المساء من اليوم الجمعة الـ 2 من آذار / مارس من العام الجاري 2018، قصفاً من قبل القوات التركية على منطقة بعدينا الواقعة في ريف راجو بالريف الشمالي الغربي لعفرين، بالتزامن مع قصف من قبل الطائرات المروحية التركية على مناطق في ريف ناحية جنديرس بالريف الجنوبي الغربي لعفرين، كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه جرى استهداف سيارة تقل مواطنين في ريف جنديرس، ما تسبب باستشهاد 6 أشخاص على الأقل فيما أصيب آخرون لا تزال جراحهم خطرة، ما يرشح عدد الشهداء للارتفاع، ليرتفع إلى 149 بينهم 27 طفلاً و20 مواطنة، عدد من استشهدوا وقضوا في القصف الجوي والمدفعي والصاروخي التركي، وفي إعدامات طالت عدة مواطنين في منطقة عفرين، منذ الـ 20 من كانون الثاني / يناير من العام 2018، كما تسبب القصف بإصابة مئات المواطنين بجراح متفاوتة الخطورة، في حين تعرض بعضهم لإعاقات دائمة

على صعيد متصل لا تزال الاشتباكات متواصلة بين القوات التركية والفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب، ووحدات حماية الشعب الكردي وقوات الدفاع الذاتي من جانب آخر، على محاور في القطاع الغربي والشمالي الغربي من ريف عفرين، في محاولة من القوات التركية تحقيق مزيد من التقدم في المنطقة، وسط استهدافات متبادلة خلفت خسائر بشرية مؤكدة في صفوف الطرفين، كما كان المرصد السوري وثق اليوم وثق مقتل ما لا يقل عن 15 من عناصر القوات التركية خلال هجمات معاكسة من قبل القوات الكردية، والتي ترافقت مع تدمير آليات واستهداف تمركزات ومواقع، واشتباكات جرت بين الطرفين على محاور في القطاعين الغربي والشمالي من ريف عفرين، ليرتفع إلى 307 على الأقل عدد عناصر القوات التركية والفصائل المقاتلة والإسلامية بينهم 59 جندياً من القوات التركية، ممن قتلوا وقضوا في الاشتباكات مع القوات الكردية في منطقة عفرين، فيما ارتفع إلى 272 عدد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وقوات الدفاع الذاتي،ممن قضوا في القصف والاشتباكات بريف عفرين، كذلك أصيب المئات من المدنيين والمقاتلين والجنود بجراح متفاوتة الخطورة، وبعضهم تعرض لإعاقة دائمة