قصف جوي وبري مكثف يطال غوطة دمشق الشرقية ويوقع حوالي 100 شهيد وجريح نحو ثلثيهم قضوا وأصيبوا في مجزرتين بعربين وبيت سوى

13

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: عاودت الطائرات الحربية استهداف مناطق في غوطة دمشق الشرقية المحاصرة، ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تحليق سرب من 3 طائرات حربية تقوم بالتبديل مع سرب مماثل حين انتهائها من تفريغ حمولتها من قذائف الموت، حيث رصد المرصد السوري تنفيذ الطائرات الحربية غارة استهدفت سوقاً في بلدة بيت سوى، ما تسبب بوقوع مجزرة راح ضحيتها 7 مواطنين فيما أصيب أكثر من 28 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة من ضمهم أطفال ومواطنات، كما استهدفت الطائرات الحربية مناطق في مدينة دوما بغارة جوية، خلفت نحو 10 جرحى، بالتزامن مع قصف لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما، في حين نفذت الطائرات الحربية غارتين استهدفتا مناطق في مدينة حمورية، ما أسفر عن استشهاد مواطن وإصابة 8 مواطنين على الأقل بجراح، بالتزامن مع غارة استهدفت مناطق في بلدة عين ترما، ما أدى لإصابة 5 مواطنين بينهم مواطنة بجراح، في حين قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة حزة، ما تسبب باستشهاد طفلة وإصابة 13 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، فيما ارتفع إلى 15 على الأقل عدد الغارات التي استهدفت مناطق في مدينة عربين، ما أدى لاستشهاد 5 مواطنين وإصابة 18 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة

ومع هذا الازدياد في أعداد الشهداء المدنيين فإنه يرتفع إلى 272 بينهم 66 طفلاً و44 مواطنة عدد الشهداء المدنيين ممن قضوا منذ الـ 29 من شهر كانون الأول / ديسمبر من العام الفائت 2017، جراء استهداف الغوطة الشرقية بمئات الغارات ومئات الضربات المدفعية والصاروخية، والشهداء هم 154 مواطناً بينهم 45 طفلاً و33 مواطنة وممرض استشهدوا في غارات للطائرات الحربية على مناطق في مدينة حرستا التي تسيطر عليها حركة أحرار الشام الإسلامية وغارات على بلدة مديرا ومدن سقبا وعربين ودوما وحمورية، و118 مواطناً بينهم 21 طفلاً و11 مواطنة وممرضان استشهدوا في قصف مدفعي وصاروخي طال مناطق في بلدة بيت سوى ومدينة حرستا ومدن حمورية ودوما وعربين وبلدات كفربطنا والنشابية وأوتايا ومسرابا.