قصف حلب بالطيران الحربي يحول 10 اشخاص إلى جثث “متفحمة”

23377663I_IO__15_9_20131_1_164797_large

قتل عشرة اشخاص على الاقل في قصف بالطيران الحربي على مدينة حلب في شمال سوريا، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بريد الكتروني قتل “عشرة اشخاص واصيب اكثر من 11 آخرين بعضهم في حالة خطرة، جراء غارة للطيران الحربي على كراج للحافلات الصغيرة في منطقة جسر الحج” في شرق حلب. ونشر المرصد في صفحته على موقع “يوتيوب” الالكتروني شريطا مصورا يظهر حريقا كبيرا في مكان وقوع الغارة.

وقصف الطيران الحربي حي الانصاري في شرق حلب، بحسب المرصد.

وتعد حلب كبرى مدن الشمال السوري، وكانت بمثابة العاصمة الاقتصادية للبلاد قبل بدء النزاع منتصف آذار 2012.

وتشهد المدينة منذ صيف العام 2012 معارك شبه يومية، ويتقاسم النظام والمعارضة السيطرة على احيائها. ويسيطر مقاتلون المعارضة اجمالا على الاحياء الشرقية، في حين تقع الاحياء الغربية تحت سيطرة النظام.

وتعرضت مناطق سيطرة المعارضة في حلب وريفها منذ 15 كانون الاول الماضي لقصف مركز بالطيران، ادى الى مقتل اكثر من 600 شخص خلال ثلاثة اسابيع، بحسب المرصد.

وادى النزاع السوري الى مقتل اكثر من 130 الف شخص، بحسب المرصد.

النهار