قصف على أرياف دمشق وحلب وادلب وسقوط شهداء وجرحى‎


محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لقي مقاتلان اثنان مصرعهما من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي أحدهما عضو في المجلس العسكري للوحدات، ظهر يوم أمس، إثر هجوم لمقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة على قرى ناحية جل آغا “الجوادية”، ما أدى لاشتباكات بينهم وبين مقاتلي وحدات حماية الشعب في قرية صفا، بحسب نشطاء من المنطقة.

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تتعرض مناطق في مدينة الحراك وبلدة أم المياذن لقصف من القوات النظامية، ولا أنباء عن خسائر بشرية حتى الآن، في حين وردت أنباء عن استشهاد سيدة وولدها بالقرب من دوار الحمامة في درعا المحطة، برصاص مجهولين، بينما يشهد حي الكاشف في درعا المحطة، إطلاق نار متقطع من قبل القوات النظامية، دون معلومات عن السبب، كذلك تتعرض المنازل المحيطة بحاجز معمل الكازوز في الضاحية، لقصف من دبابات القوات النظامية، ولا أنباء عن إصابات حتى الآن.


محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: جددت القوات النظامية قصفها على مناطق في مدينة معضمية الشام، ما أدى لأضرار في ممتلكات المواطنين، وأنباء عن سقوط عدد من الجرحى، بينما تتعرض مناطق في بلدة خان الشيخ لقصف من القوات النظامية، ما أدى لاندلاع حرائق في ممتلكات المواطنين، دون معلومات عن ضحايا، كما تتعرض مناطق في مدينة يبرود لقصف من القوات النظامية، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.


محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة بداما، ما أدى لأضرار في ممتلكات المواطنين، ولا أنباء عن خسائر بشرية حتى الآن.


محافظة حماه – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: وردت أنباء عن سقوط قذائف على مناطق في بلدة السقيلبية، وأنباء كذلك عن إصابة شخص بجراح.


محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تعرضت مناطق في مدينة عندان لقصف من القوات النظامية، ما أدى لاستشهاد مواطنين اثنين، جراء إصابتهم في القصف، وأنباء عن استشهاد اثنين آخرين، وسقوط عدد من الجرحى.


محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: يتعرض حيا العرضي والشيخ ياسين لقصف من القوات النظامية، ولا أنباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة.


محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تتعرض مناطق في مدينة تلبيسة لقصف من القوات النظامية، دون أنباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة.