قصف متبادل بين فصائل “الجيش الوطني” وقوات “مجلس منبج العسكري” شرقي حلب

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، سقوط عدة قذائف صاروخية بين قريتي الصيادة والجاموسية بريف مدينة منبج قرب خطوط التماس مع فصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا في ريف مدينة الباب شرقي حلب، لترد قوات مجلس “منبج العسكري” باستهداف محيط قاعدة تركية بـ 4 قذائف في قرية حزوان بريف مدينة الباب، في حين، قصفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة قرى بيلونية والشيخ عيسى ومسوقة وسد الشهباء والشغالة وزويان بريف حلب الشمالي، دون ورود معلومات عن حجم الأضرار حتى اللحظة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار صباح اليوم إلى أن اشتباكات اندلعت بين فصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا من جهة والقوات الكردية من جهة أخرى بعد منتصف ليلة الأحد – الاثنين، كما قصفت القواعد التركية بقذائف المدفعية الثقيلة قريتي بيلونية و عين دقنة بريف حلب الشمالي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد