قصف متبادل بين فصائل “الفتح المبين” وقوات النظام على محاور شرق إدلب وسقوط قذائف صاروخية على محيط نقطة تركية

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن محاور مدينة سراقب شرقي إدلب و الاوتستراد الدولي M4 “حلب – اللاذقية” شهدت قصفًا صاروخيًا متبادلًا بين فصائل “الفتح المبين” من جهة وقوات النظام من جهة أخرى، تزامن ذلك مع سقوط عدة قذائف صاروخية على محيط النقاط التركية غربي سراقب، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات بعد منتصف ليلة الخميس – الجمعة اندلعت بين “الجبهة الوطنية” للتحرير من جهة وقوات النظام من جهة أخرى،
في محاولة تقدم لقوات النظام على محور بلدة معارة النعسان شمال شرقي إدلب،
حيث دارت اشتباكات عنيفة بالرشاشات الخفيفة والمتوسطة، ترافقت مع قصف متبادل بقذائف الهاون ومعلومات مؤكدة عن إصابة عدة عناصر من النظام.