قصف متبادل في مدينة البعث وقوات النظام تعاود استهداف الغوطة الشرقية بعد القصف المكثف أمس على مناطق فيها

14

محافظة القنيطرة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: فتحت الفصائل الاسلامية نيران رشاشاتها الثقيلة على تمركزات لقوات النظام على أطراف مدينة البعث بريف القنيطرة، عقبه قصف قوات النظام لمناطق في محيط المدينة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

 

 

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سمع دوي انفجارات في بلدة النشابية بالغوطة الشرقية ناجمة عن سقوط قذيفتين، أطلقتهما قوات النظام على مناطق في أطراف البلدة، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان ليل أمس أنه جددت قوات النظام استهدافها للغوطة الشرقية بعدد من الصواريخ والقذائف، حيث استهدفت بـ 14 صاروخ على الأقل يعقتد أنها من نوع أرض – أرض، مناطق في مدينة عربين التي يسيطر عليها فيلق الرحمن، ما أدى لاستشهاد مواطنين اثنين، وسقوط عدد من الجرحى، كما ارتفع إلى 27 على الأقل عدد الصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، والتي أطلقتها قوات النظام على مناطق في مدينة حرستا ما تسبب بوقوع 8 جرحى على الأقل، ليرتفع إلى 237 بينهم 58 طفلاً و42 مواطنة عدد الشهداء المدنيين ممن قضوا منذ الـ 29 من شهر كانون الأول / ديسمبر من العام الفائت 2017، جراء استهداف الغوطة الشرقية بمئات الغارات ومئات الضربات المدفعية والصاروخية، والشهداء هم 131 مواطناً بينهم 41 طفلاً و31 مواطنة وممرض استشهدوا في غارات للطائرات الحربية على مناطق في مدينة حرستا التي تسيطر عليها حركة أحرار الشام الإسلامية وغارات على بلدة مديرا ومدن سقبا وعربين ودوما وحمورية، و106 مواطنين بينهم 17 طفلاً و11 مواطنة وممرضان استشهدوا في قصف مدفعي وصاروخي طال مناطق في بلدة بيت سوى ومدينة حرستا ومدن حمورية ودوما وعربين وبلدات كفربطنا والنشابية وأوتايا ومسرابا.