قصف متجدد يطال مدينة درعا وريفها بالصواريخ والبراميل المتفجرة

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استهدفت قوات النظام مناطق في بلدة مليحة العطش الواقعة في ريف درعا، بعدد من القذائف وبالرشاشات الثقيلة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية إلى اللحظة، كما قصفت قوات النظام بعدد من القذائف مجدداً مناطق في أحياء درعا البلد بمدينة درعا، بالتزامن مع قصف بصواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، وقصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على الأماكن ذاتها، في حين قضى 3 مقاتلين في فرقة تابعة لجبهة مقاتلة جراء انفجار عبوة ناسفة بهم في منطقة العبدلي بمنطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي، فيما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة إبطع بالقطاع الأوسط من ريف درعا، كذلك ارتفع إلى 12 بينهم طفلان اثنان، عدد الشهداء الذين وثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان في المجزرة التي نفذتها الطائرات الحربية باستهدافها لبلدة طفس الواقعة بريف درعا الشمالي الغربي، ولا يزال عددهم مرشحاً للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، بينما دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جانب آخر، في محور بلدة النعيمة بشرق مدينة درعا.