قصف متزامن لعدة طائرات حربية على أحياء بمدينة حلب وهبوط أول طائرة في مطار كويرس العسكري بعد نحو 3 سنوات من الحصار

محافظة حلب– المرصد السوري لحقوق الانسان:: استمرت الى ما بعد منتصف ليل الثلاثاء – الاربعاء الاشتباكات العنيفة بين عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة اخرى، في منطقة حربل بريف حلب الشمالي وسط سماع دوي انفجار عنيف في المنطقة ناجم عن تفجير التنظيم لعربة مفخخة فيها، كما دارت اشتباكات بعد منتصف ليل أمس بين قوات النظام وحزب الله اللبناني ومسلحين من جنسيات سورية وعربية واسيوية من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة وتنظيم جند الاقصى والحزب الاسلامي التركستاني من جهة اخرى، في عدة محاور بريف حلب الجنوبي، ايضا نفذت طائرة حربية عدة غارات على حي كرم الطراب قرب مطار النيرب شرق حلب، ولم ترد معلومات عن خسائر، فيما قتل عنصر من لواء القدس الفلسطيني، خلال اشتباكات مع الفصائل الاسلامية باطراف حي جمعية الزهراء غرب حلب، ايضا سقط ليل امس صاروخ يعتقد أنه من نوع ارض- ارض اطلقته قوات النظام على منطقة في اطراف حي الراشدين، ترافق مع فتح الطيران الحربي لنيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في اطراف البحوث العلمية،  في حين نفذت ثلاثة طائرات حربية يعتقد أنها روسية في وقت متزامن ما لا يقل عن 9 غارات منذ صباح اليوم على مناطق في احياء حلب الشرقية والغربية الخاضعة لسيطرة الفصائل الاسلامية والمقاتلة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الان، في حين هبطت عدة طائرات حربية في مطار كويرس العسكري بريف حلب الشرقي، عقب فك قوات النظام الحصار الذي كان مفروضا عليه منذ نحو 3 اعوام بعد هجوم واسع نفذته قوات النظام مدعمة بحزب الله اللبناني والمسلحين من جنسيات سورية وعربية وآسيوية خلال الأسابيع الفائتة، على ريف حلب الشرقي ومحيط المطار المحاصر من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”.