قصف مدفعي متبادل بين القوات التركية وقوات النظام في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي

قصفت قوات النظام مساء اليوم، بقذائف المدفعية الثقيلة، القسم الجنوبي الشرقي لجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي ضمن منطقة “بوتين- أردوغان”، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

بدورها ردت القوات التركية من نقاط تمركزها في تل بليون ونقطة معترم في جبل الزاوية باستهداف مواقع قوات النظام في معرة النعمان جنوبي إدلب، بقذائف المدفعية.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل قليل، مقتل عنصران من فصائل غرفة عمليات الـ”فتح المبين” جراء قصف مدفعي مصدره قوات النظام استهدف محوري بينين والرويحة بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي ضمن منطقة “بوتين – أردوغان”.

وفي السياق، قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة قرى الفطيرة وسفوهن وكفرعويد بريف إدلب الجنوبي دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار اليوم، إلى أن مواقع ضمن منطقة “بوتين-أردوغان” شهدت استهدافات برية متجددة بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة وفجر اليوم، حيث قصفت قوات النظام مناطق في الرويحة وبينين والفطيرة وفليفل بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية، بينما قصفت الفصائل مواقع لقوات النظام على محور الأتارب بريف حلب الغربي، دون أنباء عن إصابات إلى الآن، وسط تحليق لطيران مسير روسي في أجواء جبل الزاوية.