قصف مستمر واشتباكات متفرقة رغم الهدنة في سوريا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، إن قوات النظام قصفت مناطق سيطرة تنظيم داعش ومواقعه في الريف الشمالي الشرقي لمحافظة حمص، إضافة إلى أطراف حلب الغربية، مضيفاً أن الاشتباكات مستمرة بين أطراف القتال في كل من الرقة ودير الزور وحماة.

وأضاف أن الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين له من جهة، وعناصر تنظيم داعش من جهة أخرى، مستمرة على محاور في محيط منطقة حقل الهيل بريف حمص الشرقي، وسط قصف من قبل قوات النظام على محاور القتال، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف طرفي القتال.

وفي حلب، استهدفت الفصائل المقاتلة بعدة قذائف مناطق في حي جمعية الزهراء عند الأطراف الغربية للمدينة، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وأورد المرصد السوري أن الاشتباكات مستمرة بين قوات سوريا الديمقراطية المدعومة بالقوات الخاصة الأمريكية من جانب، وتنظيم داعش من جانب آخر، على محاور في مدينة الرقة، وتركزت على محاور في المدينة القديمة، بالتزامن مع قتال بينهما على محاور في القسمين الشمالي الغربي والشمالي الشرقي للمدينة.

وأضاف المرصد أن طائرات الأباتشي وطائرات التحالف الدولي تواصل تحليقها في سماء المدينة، مستهدفة مواقع التنظيم ومناطق سيطرته، مشيراً إلى مقتل رجلين جراء انفجار لغمين في منطقتين متفرقتين في محافظة الرقة.

وفي محافظة دير الزور، نفذ الطيران الحربي غارة استهدفت مناطق في حي الحميدية، ما تسبب بسقوط عدد من الجرحى، إضافة لأضرار مادية.

كما قصفت قوات النظام مناطق في ريف دمشق، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، في حين استمرت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين له من جهة، والفصائل الإسلامية من جهة أخرى، على محاور في محيط عين ترما وواديها بالأطراف الغربية للغوطة الشرقية والمحاذية لحي جوبر الدمشقي.

وقامت قوات النظام كذلك بقصف مناطق في بلدة حربنفسه، بريف حماة الجنوبي، والتي تشهد منذ أيام قصفاً مدفعياً وجوياً، وأكد المرصد إصابة نحو 5 أشخاص بجراح متفاوتة الخطورة، في حين قتل رجل جراء إصابته في قذائف استهدفت ريف حماة الغربي.

وفي ريف درعا الغربي، استهدفت الفصائل المقاتلة والإسلامية بعدد من القذائف مناطق سيطرة “جيش خالد بن الوليد” التابع لتنظيم داعش في حوض اليرموك، حيث استهدف القصف مناطق في بلدة تسيل، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هدنة الجنوب السوري لا تزال مستمرة لليوم السابع على التوالي، حيث سجل خرقاً جديداً تمثَّل باستهداف أحياء درعا البلد بعدة قذائف هاون أطلقتها قوات النظام على مناطق فيها، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

المصدر: الفجر