قصف مكثف يستهدف حرستا وعربين ومناطق أخرى في الغوطة الشرقية ويخلف شهداء وجرحى وأضراراً جسيمة

14

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: جددت قوات النظام عمليات قصفها المدفعي والصاروخي لمناطق في غوطة دمشق الشرقية، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً من قبل قوات النظام بقذيفتين استهدفتا مناطق في أطراف بلدة مديرا، بالتزامن مع قصف بأكثر من 20 صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض، قالت مصادر أهلية أن القصف بهذه الصواريخ نجم عنه تشظي قنابل منها ما تسبب باندلاع نيران في منازل وممتلكات مواطنين في مناطق القصف، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، كما استشهد مواطن وأصيب 3 مواطنين بجراح متفاوتة الخطورة، في القصف من قبل قوات النظام بقذيفة على منطقة في مدينة حرستا، فيما كانت قوات النظام استهدفت عربين بثمانية صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، أسفرت عن أضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، في حين استهدفت قوات النظام بخمس قذائف، مناطق في بلدات حوش الصالحية وأوتايا في منطقة المرج، بالتزامن مع قصف بقذيفة على منطقة في بلدة جسرين، ما تسبب بأضرار في ممتلكات مواطنين، ولا معلومات عن إصابات.

 

ومع استشهاد مزيد من المدنيين يرتفع إلى 235 بينهم 58 طفلاً و42 مواطنة عدد الشهداء المدنيين ممن قضوا منذ الـ 29 من شهر كانون الأول / ديسمبر من العام الفائت 2017، جراء استهداف الغوطة الشرقية بمئات الغارات ومئات الضربات المدفعية والصاروخية، والشهداء هم 131 مواطناً بينهم 41 طفلاً و31 مواطنة وممرض استشهدوا في غارات للطائرات الحربية على مناطق في مدينة حرستا التي تسيطر عليها حركة أحرار الشام الإسلامية وغارات على بلدة مديرا ومدن سقبا وعربين ودوما وحمورية، و104 مواطنين بينهم 17 طفلاً و11 مواطنة وممرضان استشهدوا في قصف مدفعي وصاروخي طال مناطق في بلدة بيت سوى ومدينة حرستا ومدن حمورية ودوما وعربين وبلدات كفربطنا والنشابية وأوتايا ومسرابا.