قصف واستهدافات متبادلة بين الفصائل الموالية لأنقرة والقوات الكردية بريف عفرين شمال غربي حلب

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان بريف حلب الشمالي الغربي، استهدافات متبادلة بالقذائف والرشاشات الثقيلة والمتوسطة، بين الفصائل الموالية لأنقرة من جانب، والقوات الكردية من جانب آخر، على محاور التماس جلبل – ابين بريف عفرين، ولا أنباء عن إصابات، وأشار المرصد السوري يوم أمس، إلى أن القوات التركية قصفت بالمدفعية الثقيلة، محاور قرية مرعناز ضمن مناطق انتشار القوات الكردية بريف حلب، دون ورود أنباء عن وقوع خسائر بشرية حتى الآن.

وكان نشطاء في المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، أمس الأول، اندلاع حرائق بالمحاصيل الزراعية على أطراف قرية أم حواش ضمن مناطق انتشار القوات الكردية شمالي حلب، جراء استهدافها بالرصاصات الحارقة من قِبل عناصر فصائل منضوية ضمن “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 12 أيار/مايو، إلى أن عناصر من “فيلق الشام” التابع للجيش الوطني أضرموا النيران في حقول الزيتون  المحيطة بقرية براد التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين شمالي حلب، ما تسبب باندلاع حرائق ضخمة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد