قصف واستهدافات واشتباكات بين الفصائل وقوات النظام على محاور التماس في ريف حلب الغربي

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في منطقة “خفض التصعيد”، اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة على محور ميزناز-كفرنوران بريف حلب الغربي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل العاملة في المنطقة من طرف آخر، ترافقت مع قصف بري متبادل بين الطرفين، على صعيد متصل قصفت قوات النظام مناطق في قرى تقاد وكفرتعال غربي حلب، ومحيط مدينة أريحا بالقطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

وكان المرصد السوري رصد أمس، تجدد القصف البري من قبل قوات النظام على منطقة “خفض التصعيد”، حيث استهدفت بالقذائف المدفعية مناطق في قرية معترم الواقعة شرق أريحا، والتي يتواجد فيها نقطة عسكرية تركية، ومناطق أخرى على الاتستراد الدولي بين أريحا ومعترم، كما استهدفت قوات النظام بالقذائف محيط النقطة التركية في قرية شنان بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، لتقوم القوات التركية بالرد واستهداف مواقع لقوات النظام في قرية الحامدينة جنوب معرة النعمان بريف إدلب، ولا معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد