قصف يستهدف ريف حلب الشرقي مع اشتباكات مستمرة فيها وإلقاء منشورات على محيط مدينة حلب وريفها

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: فتحت الفصائل الإسلامية نيران قناصتها على مناطق في اوتستراد المهندسين ومحيط مدرسة النفط في حي الزهراء بمدينة حلب، ما أدى لأضرار مادية، ولم ترد معلومات عن إصابات، بينما سمع دوي انفجار عنيف في قرية السفلانية  بشمال شرق مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي ناجم عن تفجير تنظيم “الدولة الإسلامية” لعربة مفخخة في المنطقة، في حين تشهد مناطق في بلدتي صوران ومران  بريف حلب الشرقي، قصفاً من قبل قوات النظام، بالتزامن مع الاشتباكات بينها وبين تنظيم “الدولة الإسلامية”، كذلك ألقت طائرات مروحية مناشير على بلدة كفرحمرة ومحيطها بريف حلب الشمالي الغربي، جاء فيها “”الرسالة الأخيرة…. قرار القضاء على الارهاب واعادة الأمن والاستقرار إلى الوطن لا رجعة فيه ولا تهاون…. الضربات القادمة أشد وأقسى وأكثر قوة…. لدينا من القوة ما يكفي لسحق الارهاب ومحوه عن وجه الأرض….. ننصحكم بترك السلاح والعودة إلى حضن الوطن…..  القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة””.