قصف يستهدف ريف حماة وقذائف على سلمية

نفذت الطائرات ضربات جوية استهدفت مناطق سيطرة تنظيم «داعش» الواقع في الريف الشرقي لحماة، بينما قصفت قوات النظام مناطق في ريف مدينة سلمية، أيضاً سقطت مزيد من القذائف على مناطق في مدينة سلمية الواقعة في الريف الشرقي لحماة، ما تسبب بأضرار مادية، حيث كانت قذيفة سقطت صباح أمس على منطقة في مدينة سلمية، وتسبب بإصابة شخص على الأقل بجراح.
وكان المرصد السوري وثق خلال هجوم الذين نفذه تنظيم «داعش» فجر الخميس، على ريف مدينة سلمية بالريف الشرقي لحماة، والذي يعد الأعنف منذ الهجوم المشابه الذي جرى في نهاية مارس من العام الفائت 2015، وثق 56 على الأقل من القتلى الذين قضوا في هذا الهجوم، هم 25 مواطناً مدنياً بينهم 5 أطفال دون سن الثامنة عشرة و4 مواطنات، قتلوا في القصف وإطلاق النار وبإعدامات و4 أشخاص من البدو، و27 من قوات الدفاع الوطني والمسلحين القرويين الموالين للنظام. كما نفذت الطائرات الحربية ضربات استهدفت عدداً من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم «داعش» في الريف الشرقي لحمص، حيث نفذت الطائرات ضرباتها على أماكن في محمية التليلة وبلدة السخنة ومحيطها، وسط استمرار الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، وتنظيم «داعش» من جانب آخر، في محاور بجبال الشومرية وبادية تدمر الشرقية، وسط قصف متبادل بين طرفي القتال، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كذلك تعرضت أماكن في بلدة تل دهب بمنطقة الحولة، في الريف الشمالي لحمص، ما تسبب في أضرار مادية. 

المصدر: الخليج