قصف يطال الغوطة الشرقية واكثر من 20 قذيفة تستهدف ضاحية الأسد

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سمعت أصوات انفجارات في محيط العاصمة ناجمة عن سقوط أكثر من 20 قذيفة على مناطق في ضاحية الأسد التي تسيطر عليها قوات النظام بالقرب من مدينة حرستا، ما تسبب بأضرار مادية، دون معلومات عن إصابات إلى الآن، في حين قصفت قوات النظام مناطق في مدينة دوما أطرافها بالغوطة الشرقية، ما أدى لأضرار في ممتلكات مواطنين، ولا أنباء عن إصابات، في حين استشهد رجل من بلدة كفربطنا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

على صعيد متصل تجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل المقاتلة من جانب آخر على محاور في تل مكحول بالقلمون الشرقي، إثر هجوم من قبل قوات النظام من محور البحوث العلمية، حيث تسعى قوات النظام منذ أيام لتحقيق تقدم في المسافة الممتدة بين جبهة الرحبة جنوباً وجبهة البحوث العلمية إلى الشمال منها، واللتين تبعدان عن بعضهما نحو 35 كلم، بهدف فرض حصار على مساحة واسعة من هذه المنطقة وصولاً إلى مناطق قرب محطة تشرين الحرارية ومطار الضمير العسكري.