“قضاء النظام السوري” الأشغال الشاقة لكل سوري في الخارج “يوهن نفسية الأمة” عبر منشوراته

50

ذكرت رئيسة النيابة العامة المختصة بجرائم المعلوماتية ”هبة الله سيفو“ أن قانون العقوبات السوري يعاقب بالسجن من 3 سنوات إلى 15 سنة مع الأشغال الشاقة لكل من ينشر أخبار كاذبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي من شأنها أن “توهن نفسية الأمة”.

و خلال حديثها مع إذاعة “نينار” المحلية أعادت ”سيفو“ التذكير بمواد قانون العقوبات المتعلقة بنشر الأخبار والعقوبات المترتبة على نشر الأخبار “الكاذبة“.

وتنص المادة 287 من قانون العقوبات على أن كل سوري يذيع في الخارج أخبارا كاذبة أو مبالغ فيها من شأنها أن تنال من هيبة الدولة أو مكانتها المالية فيعاقب بالحبس لمدة 6 أشهر على الأقل إضافة إلى غرامة ما بين ألفين إلى 10 آلاف ليرة سورية.

وتشير المادة 309 من القانون إلى أن كل من أذاع أخبارا أو مزاعم كاذبة لزعزعة الثقة بمتانة ”نقد الدولة“ يعاقب بالحبس من 6 أشهر إلى 3 سنوات مع غرامة مالية.

ونبّهت القاضية ”سيفو“ ً إلى أن القانون السوري يعاقب من ينشر أخبارا تثير القلقلة و الذعر بين الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي بالسجن من 3 سنوات إلى 15 سنة مع الأشغال الشاقة ويعود للقاضي تقدير المدة المتوجبة للعقوبة.

 

المصدر