قضوا أمس بينهم 18 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ونحو 20 شخصاً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وانفجارات وظروف أخرى

14

59 قضوا أمس بينهم 18 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ونحو 20 شخصاً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وانفجارات وظروف أخرى

ارتفع إلى 15 بينهم مقاتل واحد عدد الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 8 مواطنين هم 4 مواطنين بينهم طفلان استشهدوا جراء غارات جوية استهدفت مناطق في مدينة عربين، ورجل استشهد بقصف صاروخي على مدينة سقبا، وآخر استشهد في قصف مدفعي وصاروخي على مدينة حمورية، ومواطنان اثنان استشهدا في القصف المدفعي والجوي على مدينة دوما

وفي محافظة حلب استشهد 3 أطفال من عائلة واحدة، جراء إصابتهم بانفجار لغم بهم في منطقة جامع العظم بأطراف مدينة الباب، التي تسيطر عليها الفصائل العاملة في عملية “درع الفرات” والقوات التركية، بريف حلب الشمالي الشرقي

وفي محافظة حمص استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الفصائل الإسلامية من قرية الدار الكبيرة، إثر إصابته برصاص قناص من قوات النظام في ريف حمص الشمالي، ورجل من مدينة تدمر، اتشهد بعد اعتقاله منذ عامين، تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية

وفي محافظة الرقة استشهد شخص جراء انفجار لغم به لم يكن قد انفجر بوقت سابق في حي الرميلة بمدينة الرقة

وفي محافظة إدلب استشهدت مواطنة متأثرة بجراح أصيبت بها جراء قصف طائرات حربية على أماكن في بلدة التمانعة في الـ 11 من شهر تشرين الثاني / نوفمبر الجاري من العام 2017.

كما استشهد 4 مواطنين بينهم 3 مواطنات من نازحي قرية العشاير استشهدوا في قصف من قبل طائرات حربية يعتقد أنها روسية، استهدفت منطقة المخيم بالقرب من قرية معيزيلة في بادية البوكمال، كما استشهدت مواطنة جراء قصف يعتقد أنه من قبل قوات الحشد الشعبي العراقي الموالية للنظام، على قرية المراشدة في ريف البوكمال

فيما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع أعداد قتلى قوات النظام والمسلحين الموالين لها إلى 29 على الأقل بينهم 8 ضباط أحدهم برتبة لواء، في حين قضى وأصيب العشرات من مقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية في الهجوم ذاته

و6 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

ولقي ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.