قطع طريق امدادات حلب الجديد‎

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تمكنت الكتائب المقاتلة من قطع الطريق الاستراتيجي بين حماة وحلب  الذي  فتحت القوات النظامية باشراف الجنرال الا يراني حسام نويس، الملقب بـ “حسن شاطري” الذي اغتيل  في  شهر شباط  الفائت عند الحدود اللبانية السورية  وقطع الطرسق بعد السيطرة على حاجزي  القبتين وام عامود اثر اشتباكات عنيفة تدور في  المنطقة  منذ عدة ايام كما  تدور اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة على الطريق الواصل بين بلدة خناصر ومعامل الدفاع قرب  مدينة السفيرة وانباء عن سيطرة الكتائب المقاتلة  على الطريق وخسائر بشرية في صفوف الطرفين وفي  مدينة حلب قصفت القوات النظامية حي الشيخ سعيد وانباء عن شهداء وسقوط عدد من الجرحى  كما استهدف معمل الغاز في حي الخالدية بنيران القوات النظامية مما ادى لنشوب حريق كبير في المعمل بحسب ناشطين من المنطقة واستشهد مقاتل من بلدة تلعرن في الاشتباكات الدائرة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة  في محيط الجيش الشعبي بحي الاشرفية