قـ ـتـ ـيـ ـل من قوات النظام باستهداف الفصائل لمواقع عسكرية بريف حلب الغربي

37

قتل عنصر من قوات النظام، نتيجة استهداف فصائل ” الفتح المبين” بقذائف المدفعية مواقع تابعة لـ قوات النظام في الفوج 46 بريف حلب الغربي، ضمن منطقة “بوتين- أردوغان”
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد قبل قليل، استهداف فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” بالمدفعية الثقيلة مواقع وتجمعات قوات النظام في الفوج46 بريف حلب الغربي.
وقصفت قوات النظام الأطراف الشرقية من الأتارب بريف حلب الغربي، ما أسفر عن مقتل عنصر من “هيئة تحرير الشام” وإصابة 5 بينهم سيدة تم نقلهم إلى إحدى المشافي لتلقي العلاج.
وتشهد منطقة “بوتين-أردوغان” عمليات قنص وتسلل واستهدافات متبادلة بين قوات النظام والفصائل بين الفينة والأخرى.
وبذلك، يرتفع إلى 103 تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين-أردوغان” منذ مطلع العام 2023، وذلك خلال 49 عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 53 من العسكريين و11 من المدنيين بينهم أطفال وسيدة بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:
– 5 من المدنيين بقصف بري لقوات النظام
-70 عنصر من قوات النظام بينهم 6 ضابط
– 25 من “هيئة تحرير الشام” من ضمنهم جهادي فرنسي
– 2 من فصيل أنصار التوحيد الجهادي
– 1 من حركة أحرار الشام الإسلامية